حقائق بخصوص النصاب الدولي أحمد أبو زيد وجامعة ديلاوير في مصر

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 0.00 (0 Votes)

التعليم حق من حقوق الإنسان كما أقرت بذلك الأعراف الدولية و هو حق مشروع يتيح لكل أفراد العالم الراغبين بالتعلم بأن يسعوا للحصول على القسط الذي يناسبهم من ذلك التعليم وفقاً لقدراتهم و رغبتهم بالتعلم و بما يكفي لصقل مهاراتهم و تمكينهم من تحقيق أهدافهم العلمية و المهنية المشروعة و قد قامت العديد من الجهات التعليمية المحترمة بتقديم عدد من برامجها التعليمية تلك عن بعد من خلال الإنترنت لتيسير العديد من الصعوبات التي ترتبط بالتواجد الفعلي للطالب على أراضيها و يعتبر انتشار الإنترنت من أهم المميزات التي أتاحت الفرص للتواصل بين تلك الجامعات و الطلاب الراغبين بالاستفادة من تلك الخدمات التعليمية المتميزة.

 

و لكن ظهرت عدة محاولات من قبل البعض من ضعاف النفوس لاستغلال الطموح المشروع لدى الناس و اللعب على عواطفهم و رغباتهم بالحصول على شهادات علمية و من بين هؤلاء التجار الذين يأكلون أموال الناس بالباطل و يبيعونهم الهواء في المقابل أحمد أبو زيد صاحب منفذ ديلاوير لبيع الشهادات المزيفة و المتاجر باسم الجامعة العريقة حيث يزعم النصاب الدولي أحمد أبو زيد بأنه ممثل جامعة ديلاوير في الولايات المتحدة ويقوم بمنح شهادات باسمها و يقوم بطباعتها وتوقيعها و تزويرها بنفسه. و حقيقة الأمر بأن النصاب أحمد أبو زيد ليس له أي علاقة بجامعة ديلاوير في الولايات المتحدة وعنوانها الإلكتروني كما يلي:
http://www.udel.edu/
 و بالتواصل مع جامعة ديلاوير في الولايات المتحدة على عنوان قسم القبول و التسجيل في جامعة ديلاوير الأمريكية على العنوان الإلكتروني التالي:
This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.
 
كان الجواب حرفياً هو ما يلي:
ليس بجامعة ديلاوير الأمريكية أي ممثل أو وكيل في مصر أو أي من دول الشرق الأوسط، و جامعة ديلاوير ليس لها أي علاقة بالمدعو أحمد أبو زيد، وجميع الشهادات التي يصدرها هي شهادات مزورة باسم جامعة ديلاوير. و تنصح إدارة القسم القانوني في جامعة ديلاوير المتضررين و المغرر بهم مراجعة الهيئات القضائية في بلدهم الذي يقيمون به، نظراً لعدم وجود إمكانية لدى جامعة ديلاوير لتقديم أي تعويض مادي أو معنوي لهم كونهم لم يقوموا بالتسجيل عن طرق مكتب القبول في جامعة ديلاوير في الولايات المتحدة و عنوانه الوحيد الحصري هو:

University of Delaware
Newark, DE 19716 
USA
Phone: (302) 831-2792
Email: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

و بذلك تكون الجامعة أوضحت عبر بيانها أنها ليست شريكة في جريمة النصب التي تتم باسمها و ليس لها وكلاء في الوطن العربي كله و نصحت الضحايا باللجوء للقانون في بلدانهم و ملاحقة ذلك النصاب و أمثاله قانونياً لاسترداد أموالهم و ضمان حصول أحمد أبو زيد على العقوبة القانونية الرادعة التي يستحقها هو و أمثاله لجريمة النصب على الناس و استغلال اسم جامعات مرموقة في نشاطه التجاري المسيء للعلم و قيامه بتقديم شهادات يقوم هو بتوقيعها و إضافة الأختام المناسبة عليها دون الرجوع لأية جهة رسمية حقيقية بمقابل أموال كثيرة كجزء من التمعن في الاحتيال و النصب على الناس.


و وجب التنويه لوجود أمثال ذلك النصاب في مختلف المجتمعات العربية و هو ما يستدعي الحيطة والحذر من التعامل مع أمثال هؤلاء و وجوب التحقق من صحة المعلومات التي تقدمها أي جهة تعليمية قبل الوقوع في فخ النصب و شراء شهادات لا تساوي حتى ثمن الحبر المستخدم في طباعتها.

Add comment

Security code

Refresh