فشل محاولات التفاوض

1 1 1 1 1 1 1 1 1 1 Rating 0.00 (0 Votes)

حدد بدائلك وسعرك المقبول
ما أفضل بدائلك إذا فشلت مفاوضاتك الحالية؟ ما السعر( السعر المقبول) الذي قد تفضل عنده الانسحاب؟ لقد تم توضيح هذه المفاهيم من قبل. لا تخض تفاوضا ً قط دون وجود هذه الأشياء في رأسك. وإذا كنت عضوا في فريق تفاوض، فيجب أن يكون الفريق متفقاً على هذه الأمور. اكتبها هنا:
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

 

أفضل بدائلنا هو ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

 

تذكر: إن أي شخص يخوض عملية دون امتلاك بديل عملي يكون تحت رحمة الطرف الآخر. ويصبح متلقياً للصفقة. لا صانعا ً لها.
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

 

سعرنا المقبول هو ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

 

الآن، ضع نفسك مكان الشخص الذي تخطط للتفاوض معه. وحدد أفضل بديل لهذا الشخص والسعر المقبول له. قد تتطلب معرفة هذه الأمور القيام ببعض البحث. ولكن، النتائج التي ستحصل عليها جراء هذا تستحق الوقت الذي ستبذله في البحث.

 

فامتلاك رؤية مستنيرة حول أفضل البدائل والسعر المقبول للطرف الآخر أشبه بمعرفة الخطة التب سيلعب بها فريق كرة قدم مسبقا ً. ومن ثم إذا وجدت نفسك تخوض تفاوضا ً من نوع مكسب – خسارة، ستتعرف متى تتراجع ومتى تخادع.


حسن موقفك التفاوضي

تخيل أنه قد تم تحديد موعد لسياق طرق لمسافة 10 أميال بين فريقك وفريق من شركة أخرى. ميعاد السباق هو شهران من اليوم. والمخاطر عالية جدا ً. فهل ستظهر فقط في الميعاد المحدد وتقدم أفضل ما عندك. أم ستبدأ في التدريب من الغد؟

 

إذا كنت جادا حيال الفوز. ستسغل كل يوم على مدار هذين الشهرين لزيادة سرعة وقدرة تحمل فريقك. وإذا كنت ذكياً وخبيثا ً. فقد تفعل شيئاً ما لإضعاف منافسك، مثل إرسال علبة كبيرة من الكعك المحلى إليهم يوميا تكتب عليها:" مع أطيب التمنيات".

 

فهذه الكعكات اليومية ستنهال عليهم كأنها أطنان من الأحجار في مكان ما على بعد خمسة أميال من السباق! والأفضل من ذلك، يمكنك إضعاف الفريق المنافس عن طريق تعين أسرع أعضائه في فريقك.

 

ولا يختلف الإعداد للتفاوض كثيرا ً عن هذا. فأنت بحاجة لتقوية موقفك. وإذا أمكن. إضعاف موقف الطرف الأخر( خاصة إذا كنت تتوقع عراكاً ولابد فيه من خاسر ورابح). كيف يمكن فعل هذا؟ إليك بعض الاقتراحات.

 

تريد" سارة" شراء سيارة سيدان حديثة. ويصر صاحب معرض السيارات المحلي على أن مبلغ 19,000 دولار هو أقل مبلغ يمكن أن يقلبه مقابل هذه السيارة. وكان أفضل بديل لها في هذه الحالة هو فعل لا شيء.

 

أي الاستمرار في قيادة سيارتها القديمة. ولكنها تخشى أن سيارتها لا يمكن الاعتماد عليها في الرحلات التي تخطط للقيام بها. وبالتالي، فهي في موقف تفاوضي ضعيف.

 

ومع عزمها على القيام بأفضل ما يمكنها فعله. قامت" سارة" ببعض البحث ووجدت أن جارها الذي يمتلك سيارة مشابهة لذلك الطراز الجديد من السيارة السيدان نفسها يرغب في بيعها مقابل مشابهة لذلك الطراز الجديد من السيارة السيدان نفسها يرغب في بيعها مقابل 16,000 دولار.

 

وهو يقول" لقد منحني مديري للتو سيارة مملوكة للشركة أنهة بها أعمالي. لذا. فإنني لم أعد بحاجة لهذه السيارة لقد سرت بها 20,500 ميل فقط قياساً على عداد المسافات".

Add comment

Security code

Refresh